أخر الأخبار

الكويت تفوز بذهبية مسابقة التراب مختلط ببطولة آسيا الـ14 للرماية

  • 8 November 2019
  • Author: alwatan5
  • Number of views: 380
  • 0 Comments
الكويت تفوز بذهبية مسابقة التراب مختلط ببطولة آسيا الـ14 للرماية
الدوحة في 08 نوفمبر /قنا/ أحرزت الكويت ذهبية مسابقة التراب مختلط ورقما آسيويا جديدا، في اليوم الرابع لمنافسات البطولة الآسيوية الـ14 للرماية المقامة حاليا على مجمع ميادين لوسيل للعبة والتي تستمر حتى 14 نوفمبر الجاري برعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وبمشاركة ألف رام ورامية يمثلون 32 دولة، من ضمنهم 136 راميا ورامية من قطر.
وجاء فوز الكويت بذهبية التراب المختلط عن طريق الرامية سارة الحوال والرامي عبد الرحمن الفيحان كما حققا رقما آسيويا جديدا، فيما حققت الصين عن طريق الرامية /دانج واين/ والرامي /هي وايدونج/ الميدالية الفضية، فيما أحرزت الصين تايبيه الميدالية البرونزية بواسطة الرامية /ليو وان يو/ والرامي /يانج كان بيو/.
وفي باقي منافسات اليوم والتي شهدت إقامة 4 نهائيات لمسابقات المسدس 25 مترا للسيدات، والتراب مختلط، والبندقية 10 أمتار للشباب للفئة العمرية من 13 الى 15 سنة، والمسدس 10 أمتار للشباب للفئة العمرية من 13 إلى 15 سنة.
توجت التايلاندية /نفاس وان يانج بايبون/ بالميدالية الذهبية لمسابقة المسدس 25 مترا للسيدات، بعد أن أحرزت المركز الأول وجمعت برصيدها 36 نقطة، فيما حققت المنغولية /جان ديجما اوترياد/ الميدالية الفضية والمركز الثاني بعد أن جمعت في رصيدها 33 نقطة، أما المركز الثالث والميدالية البرونزية فقد كان من نصيب /جنغ جنغ زهانج/ برصيد 28 نقطة.
فيما سيطرت الهند على المركزين الأول والثاني لمسابقة البندقية 10 أمتار للشباب للفئة العمرية من 13 الى 15 سنة، ونالت كوريا الجنوبية المركز الثالث، حيث توج بذهبية المسابقة الهندي باتيل ريدرانكش بلاسهاب بعد أن جمع في رصيده 249 نقطة، متقدما على مواطنه تاتايان رجان بابو سريجاي الذي فاز بالفضية برصيد 248.8 نقطة، ونال الصيني ليو تشيانج البرونزية برصيد 225.7 نقطة.
وفي المسابقة الأخيرة لليوم الرابع للبطولة، للمسدس 10 أمتار للشباب للفئة العمرية من 13 الى 15 سنة، حقق الهندي نافين نافين الميدالية الذهبية بعد أن حل بالمركز الأول وجمع في رصيده 241.2 نقطة، تاركا مركز الوصافة للرامي الكوري الجنوبي كيم جان هيون الذي فاز بالميدالية الفضية والمركز الثاني برصيد 238.2 نقطة، وكان المركز الثالث والميدالية البرونزية من نصيب الصيني يانج شوكيانج بعد أن حصد 220.1 نقطة.
وتتواصل غدا /السبت/ منافسات البطولة الآسيوية الرابعة عشرة للرماية في يومها الخامس بإقامة 3 نهائيات في مسابقة البندقية 50 مترا، 3 أوضاع للسيدات، ونهائي مسابقة البندقية 10 أمتار للشابات للشباب للفئة العمرية من 13 الى 15 سنة، ونهائي مسابقة المسدس 10 أمتار للشباب للفئة العمرية من 13 إلى 15 سنة.
وأعربت الرامية الكويتية سارة الحوال الفائزة بذهبية مسابقة التراب مختلط مع زميلها عبدالرحمن الفيحان، عن سعادتها بتحقيق الميدالية الذهبية لبلادها مع زميلها خاصة وأنها ساهمت في تحقيق رقم آسيوي جديد.. مشيدة بالتنظيم القطري المميز للبطولة.
وقالت في تصريح صحفي:"نهدي الإنجاز الكويتي الجديد لكل المسؤولين في الكويت والشعب الكويتي، وكل عربي وخليجي يحرز ميدالية أو يتأهل للأولمبياد ".
من جهته، أعرب عبدالله الحمادي رئيس اللجنة الفنية والحكام بالإتحاد الآسيوي رئيس لجنة الحكام وعضو مجلس إدارة الاتحاد القطري للرماية والقوس والسهم عن سعادته بخروج البطولة بصورة رائعة وتلقيهم إشادات دولية لحسن التنظيم.
وقال الحمادي ،في تصريح صحفي: "خلال تواجد رئيس الاتحاد الدولي للرماية فلاديمير ليسن ورئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان الحمود الصباح والعديد من المسؤولين من الاتحاد القاري والدولي بالبطولة تلقينا منهم اشادة بالتنظيم الرائع والمميز ، كما أن ميادين لوسيل وصالة النهائيات ابهرت جميع الحاضرين ".
وأشار إلى أن منافسات البطولة كانت قوية وبها 38 بطاقة مؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020 ، وقال:" تمكنا من خطف بطاقة مؤهلة عن طريق الرامي محمد الرميحي في مسابقة التراب، وراميات قطر لم يقصرن في المنافسات ولكن لم يوفقن في مسابقة المسدس ولم يحالفهن الحظ"..معربا عن أمله أن تواصل قطر حصد البطاقات المؤهلة في مسابقة الاسكيت للرجال.
من جانبه، أشاد لوتشيانو روسي رئيس الاتحاد الإيطالي للرماية بالإمكانيات القطرية في تنظيم البطولة الآسيوية للرماية .. وقال إن قطر أجادت في تنظيم البطولة ببراعة واحترافية عالية.. مشيرا إلى استخدام الاتحاد القطري للرماية برئاسة علي محمد الكواري لأحدث وسائل التنظيم للبطولة والذي أسفر عن بطولة مميزة في كافة تفاصيلها الفنية وكانت نتيجته حصول الراماة على 19 بطاقة تأهل للأولمبياد المقبل بطوكيو حتى الآن خاصة وأن البطولة تمنح 38 بطاقة تأهل لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.
وأضاف روسي إنه يعرف قدرات قطر في تنظيم البطولات لذلك كان من الطبيعي أن يتحقق النجاح للرماة الآسيويين في النسخة الحالية بحصولهم على البطاقات المؤهلة للاولمبياد، معربا عن سعادته بالتطور الكبير للرماية الآسيوية، مبينا أن السنوات العشر الأخيرة شهدت مستوى راقيا من رماة آسيا على الصعيد الأولمبي والعالمي نتيجة الجهد الكبير والعمل المتميز لدى الاتحادات الآسيوية وفق رؤية الاتحاد الآسيوي للعبة.
ونوه روسي إلى أن إيطاليا مصنفة الآن كأفضل اتحادات الرماية في العالم بفضل العمل المتواصل والتخطيط وقد أسفر عن فوز الرماية الإيطالية بسبع ميداليات في أولمبياد ريودي جانيرو 2016 من بينها أربع ذهبيات ، مبينا أنهم يشعرون الآن بالضغط الكبير نتيجة تطور المستويات الآسيوية التي باتت تنافس على المراكز الأفضل في العالم خصوصا وأن اولمبياد طوكيو 2020 ستعرف وجودا غير مسبوقا لأبطال آسيا الجدد والذين تطوروا كثيرا.
أما /فيرتن جوديسواندر/ رئيس الاتحاد الإندونيسي للرماية وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للعبة فقد أعرب عن سعادته الرماية الإندونيسية على بطاقة مؤهلة لأولمبياد طوكيو في البطولة الحالية بالدوحة، مبينا أنهم يتطلعون للحصول على أكثر من بطاقة في ظل المنافسة القوية بين رماة آسيا ، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الرماية في بلاده تشهد نقلة كبيرة في العمل بديل تحقيق اندونيسيا للبطاقة الأولمبية في الرماية.
وأشاد فيرتن بدولة قطر ونجاحها في تنظيم بطولة مميزة في كافة التفاصيل وهو ما ساعد الرماة الآسيويين في تحقيق البطاقات ، معتبرا تنظيم البطولة كان نقطة إضافية للرماة في التركيز بتوفير قطر كل معينات الرماية لهم ، مشيدا بالفكر المتطور لعلي محمد الكواري رئيس الاتحاد القطري للرماية في إحداث نقلة على مستوى الرماية الآسيوية.
Print
Categories: الرياضة
Tags:
Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

Name:
Email:
Subject:
Message:
x