الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  البردويل : تهديدات الاحتلال ضد «حماس» لا تخيفنا

البردويل : تهديدات الاحتلال ضد «حماس» لا تخيفنا

البردويل : تهديدات الاحتلال ضد «حماس» لا تخيفنا

عواصم - وكالات - عربي 21- يؤكد محللون أن الشارع الفلسطيني عازم على إسقاط ما يعرف بـ «صفقة القرن»، مشيرين إلى أهمية الحراك الكبير للشعب الفلسطيني لمقاومة أية مخططات تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، معتبرين أن مسيرات العودة والدعوة لرفع حصار غزة تمثل إحدى النقاط المضيئة في مسيرة الصمود الفلسطيني ومقاومة الاحتلال. بموازاة ذلك، قللت حركة حماس، أمس، من أهمية التهديدات التي أطلقها وزير إسرائيلي باغتيال قياداتها خلال أي عدوان مقبل يشنه الاحتلال على قطاع غزة، واعتبرت أن «هذه التهديدات الموجهة لها جزء من حملة انتخابية داخلية ينفذها الاحتلال». وجاءت تصريحات «حماس» تعقيبا على تصريحات نقلتها إذاعة الجيش الإسرائيلي، الإثنين، عن وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، حمّل فيها «حماس» المسؤولية عن كل عمليّة تحدث ضد إسرائيل، وأكد فيها أن حكومة بلاده تعمل على تقليص قوّة «حماس»، والقضاء على تهديد الأنفاق، وتحسين الأوضاع الأمنية.
وقال صلاح البردويل، عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، «إن تهديدات الاحتلال باستهداف قيادات حماس والمقاومة ليست جديدة، وعادة ما تكون الانتخابات الداخلية مصحوبة بتصريحات هوجاء، حيث يريد كل طرف أن يثبت لجمهوره أنه هو الأقوى عبر تصريحات متطرفة تستهدف الشعب الفلسطيني ومقاومته، فهذه هي بضاعتهم الوحيدة في الانتخابات».
وأكد البردويل أن التهديد باستهداف المقاومة بما في ذلك قادة «حماس» لا يخيفهم ولا يثنيهم عن مواصلة نضالهم المشروع، وقال: «من يريد أن يخوض صراعا على مستقبل فلسطين يدرك تماما أن الثمن سيكون غاليا جدا، ونحن مستعدون لدفع كل الأثمان من أجل حقوقنا».
وأضاف: «بالتأكيد، نحن لن نكون في حالة انتظار، ولن يكون عدوان الاحتلال على شعبنا نزهة، سيجد من شعبنا ومقاومته الرد المناسب».
واستبعد البردويل إمكانية إقدام الاحتلال على خوض حرب ضد الشعب الفلسطيني في الوقت الراهن، وقال: «من غير الواضح أن الاحتلال له القدرة على قلب الطاولة وخرق كل القوانين الدولية، وهم يريدون بهذه التهديدات تهدئة ساحتهم الداخلية، لا سيما أن الانتخابات الأولى فشلت في الوصول إلى تشكيل حكومة، والوصول إلى انتخابات تمنعهم من تجاوز هذا الفشل». وأشار البردويل إلى أن «الاحتلال يراهن على دعم خطوات التطبيع مع العالم العربي حتى تشعر الفلسطينيين بعزلتهم عربيا وتدفعهم للاستسلام، ولذلك فهم لا يستعجلون الحرب مع الفلسطينيين في الوقت الراهن».

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below